الاخبارالاعلاناتالانشطةالبيئةالسلامةالصحة المهنيةمنوعات

الملتقى الثاني للمترجمين العمانيين يفتح حديث «ترجمة الكتاب» بمفاجآت كبيرة

تحدث عن تجارب شخصية وناقش محاور متعددة –
المترجمون العمانيون أنجزوا ترجمة 140 كتابا في نصف قرن.. وسعر الترجمة دون الطموح –
32 دولارا لكل ألف كلمة في ترجمة الكتب والمساومة على الحقوق –

كتب ـ عاصم الشيدي –
أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة إن وزارته مستعدة لدعم ترجمة المنشورات الصحية العلمية، مؤكدا أنه على استعداد، أيضا، لدعم أي جهود من أجل إشهار جمعية للمترجمين.

وأكد معاليه خلال رعايته صباح أمس النسخة الثانية من ملتقى المترجمين العمانيين الذي تنظمه شركة تنمية نفط عمان إن أهمية الترجمة تكمن في كونها أحد إنجازات الحضارة الإسلامية مشيرا إلى أن دور الترجمة لا يكمن فقط في نقل المعارف فقط، على أهمية ذلك، ولكن لها دور اقتصادي وتعليمي.
وقال السعيدي الذي أكد اهتمامه الشخصي بالترجمة، إن شركة تنمية نفط عمان التي تنظم هذا الملتقى، رغم أنه ليس في صميم عملها، يأتي من إدراكها لأهمية هذه التراجم، مشيرا أن هذا ليس غريبا على شركة تنمية نفط عمان إذا ما عرفنا أنها أصدرت في عام 1968 نشرة إعلامية باللغتين العربية والإنجليزية.
وأضاف الوزير أن حماس المترجمين الشباب وبما يملكونه من طموح سوف يثمر الكثير. وناشد معاليه وسائل الإعلام لتبرز دور المترجمين العمانيين في المشهد المحلي ليس فقط بنشر المقالات التي يترجمونها ولكن بالحديث عن هذا الدور الحضاري الذي يقومون به.

لا يمكنك متابعة القراءة قبل انت تقوم بالتسجيل في الموقع من هنا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق