الاخبار

مشاركة فريق عمان للسلامة والصحة المهنية والبيئة في المعرض الدولي التاسع في الكويت

مشاركة فريق عمان للسلامة والصحة المهنية والبيئة

المؤتمر والمعرض الدولي التاسع للحماية والسلامة والصحة والبيئة للمطورين المحترفين

أقامت الجمعية الأمريكية لمهندسي السلامة بالكويت تحت رعاية الفاضل عصام المرزوق – وزير النفط والكهرباء والمياه – المؤتمر والمعرض الدولي التاسع للصحة والحماية والسلامة المهنية والبيئة للمطورين المحترفين تحت عنوان “خلق ثقافة الحماية والصحة والسلامة المهنية والبيئة عن طريق الابتكارات” واستمر المؤتمر والمعرض المصاحب لمدة يومين بتاريخ 28 – 29 نوفمبر 2017 بفندق الألفية ومركز المؤتمرات.

تمثلت محاور المؤتمر على النحو التالي:

  • افتتاحية المؤتمر
  • النقاش المفتوح بعنوان: التحول الثقافي من خلال ابتكارات الحماية والسلامة والصحة المهنية والبيئة مع كبار المسؤولين التنفيذين
  • جلسة عامة نقاشية تفاعلية من قبل المتحدثين الدوليين المشهورين
  • الندوات الحصرية
  • ندوات تقنية تفاعلية متوازية
  • توزيع الشهادات
  • المعرض

 

في تمام الساعة 8:00 صباحاً قام الفاضل نبيل بورسلي – المدير العام للتسويق الخارجي –  بشركة النفط الكويتية بقص الشريط والكيكة لإعلان افتتاح المؤتمر والمعرض المصاحب.

رحبت الفاضلة ابتسام الغريب – مهندسة سلامة – بالشركة الوطنية الكويتية للنفط بجميع الحضور وبراعي المناسبة وشكرتهم على الحضور، ثم دعت الجميع للوقوف للنشيد الوطني الكويتي، وبعد عزف النشيد الرسمي لدولة الكويت الشقيقة، قامت بشرح تعليمات الإخلاء من الطوارئ المتبعة خلال المؤتمر بالفندق. بعدها دعت الحضور لمشاهدة فيديو قصير عن أهمية اتباع القوانين وربط حزام الأمان.

بعد الفيديو تم دعوة المهندس فاضل العلي – رئيس الجمعية الأمريكية لمهندسي السلامة بالكويت – لإلقاء كلمة الافتتاح، وتضمنت كلمته الترحيب بالمشاركين بالمؤتمر والمعرض كما وجه دعوته للجميع بالاستفادة الكبيرة من خبرات المشاركين بالمؤتمر والمساهمة الفاعلة في إنجاح هذا المؤتمر، وفي كلمته قام بالتعريف بالجمعية الأمريكية لمهندسي السلامة – فرع الكويت – للحضور وتحدث عن إنجازات الجمعية والجوائز التي حققتها الجمعية، حيث أن الجمعية تعتبر أكبر جمعية خارج أمريكا. كما قام بشكر وزير النفط ووزير الكهرباء والمياه الفاضل عصام المرزوق على رعايته للمناسبة. كما لم ينسَ أن يشكر الشركات الراعية والمساهمين في إنجاح المؤتمر، ووجه شكر خاص للجمعية الأمريكية الفرع الرئيسي لمساهمتهم الفاعلة في المؤتمر وحضور الرئيس لفعاليات المؤتمر.

بعد سعادة المهندس تحدث محمد الأمجير، رئيس الجمعية الأمريكية لمهندسي السلامة فرع الكويت، رحب بالحضور وشكر الجميع وشكر المساهمين والمشاركين بالمعرض المصاحب. بعد الرئيس تحدث محمد رياض – مدير المؤتمر – وأعطى نبذة عن فعاليات المؤتمر وحث الجميع لتحميل البرنامج من منصات البرامج لتسهيل متابعة فعاليات المؤتمر وسيكون متاح لمدة شهرين للمشاركين ليسهل عليهم الاطلاع على فعاليات المؤتمر. بعدها تحدث كل من نبيل بورسلي نيابة عن وزارة النفط وأوصل رسالة سعادة عصام المرزوق وزير النفط ووزير الكهرباء والمياه للحضور والمشاركين وقدم اعتذار سعادته لعدم تمكنه من الحضور لارتباطه بمهمة عمل خارج الدولة. توالى المتحدثين الصعود للمنصة وكان منهم ناصر الشماع وجيم بينيت ومشاري الذويب والعقيد محمد الفراسي.

قام الفاضل شاكيل قدري – المدير التنفيذي لمركز العمليات للسلامة من المواد الكيماوية – بالتحدث بالنيابة عن المركز وكانت الرسالة بعنوان عمليات نقل السلامة المعرفية تغير عالمي، وتحدث عن عمليات السلامة من المواد الكيماوية. بعده قام الفاضل ريكسيو ميدينا – رئيس الجمعية الأمريكية لمهندسي السلامة فرع أمريكا بالتحدث عن المنظمة وإنجازاتها وتوجهاتها.

بعد الكلمات الافتتاحية من المشاركين، دعي الفاضل فاضل العلي بتسليم الجائزة السنوية لأداء السلامة المقدمة من الجمعية الأمريكية لمهندسي السلامة فرع الكويت، وهي جائزة سنوية تقدم من قبل الجمعية. وكانت من نصيب الفاضل سامباث ردي مستشار السلامة من شركة النفط الكويتية على مجهوده للنهوض بالسلامة والصحة المهنية وصون البيئة بالمواقع.

وكان بالتزامن مع أحداث القاعة الرئيسية للمؤتمر، يقام المعرض المصاحب للمؤتمر وبالقاعات الأخرى تتوالى أوراق العمل المقدمة من المتحدثين المشاركين بالمؤتمر وعلى مدار اليومين قدمت 44 ورقة عمل وتنوعت بين القوانين الدولية والمحلية وقوانين ومعاير السلامة وحفظ البيئة المعمول بها في دولة الكويت الشقيقة والأمراض المهنية وخدمة العملاء والموظفين.  

وجاء الدور على الجلسة النقاشية المفتوحة للرؤساء التنفيذين بعنوان التحول الثقافي من خلال ابتكارات الحماية والسلامة والصحة المهنية والبيئة وأدار الجلسة الحوارية الفاضل محمد رياض مدير المؤتمر مع كل من:

  1. الفاضل ناصر ماجد الشماع – الرئيس التنفيذي للخدمات المساعدة بشركة النفط الوطنية الكويتية.
  2. الفاضلة وفاء الزعابي – المدير العام للتخطيط والمالية بشركة النفط الكويتية.
  3. الفاضل وضاح غنام الهاشمي – المدير التنفيذي للعلاقات الخارجية بشركة اينوك.
  4. شاكيل قدري – المدير التنفيذي بمركز العمليات للسلامة من المواد الكيماوية.
  5. ريكسيو مادينا – رئيس الجمعية الامريكية لمهندسي السلامة فرع أمريكا.

المحاور التي ركز عليها المحاورين أثناء الجلسة النقاشية تتلخص في ثلاث محاور رئيسية:

  1. التقنيات الحديثة تأتي بمخاطر جديدة.
  2. يجب أن نغير من خططنا لمواكبة التطور الحالي في مجال الحماية والسلامة والصحة المهنية والبيئة.
  3. أن تكون قدوة لتعزيز ثقافة السلامة.

الأفاضل كواشيك روي، وكيلي كيم، وبراتاب سيلفم تحدثوا عن دراسات السلامة والصحة المهنية والبيئة. بعدها تحدث كل من اجوال رتويك وخيرالله علي جنادلي عن لوائح السلامة والصحة المهنية والبيئة.

الدكتورة ابتسام الرفاعي – مستشار بيئي بالهيئة العامة الكويتية للبيئة – وكان عنوان ورقتها السلامة البيئية في دولة الكويت غاية ووقاية، وفيها تحدثت عن دور الهيئة والإنجازات التي تحققت منذ لحظة اشهارها، ومن أشهر إنجازاتها اصدار قانون حماية البيئة رقم 42 / 2014.

الملازم فيصل العلي تحدث في ورقته عن قوانين المرور بدولة الكويت وعرج على إنجازات الشرطة وعلى التحديات التي تواجههم من تصرفات قائدي المركبات وتجاوزات للقوانين المرورية.

شاكيل قدري ورقته كانت تتحدث عن الرسالة القيادية لسلامة العمليات وورقة الدكتور وضاح الهاشمي عن عمل منظمات موثوقة وذات سيادة في السلامة والصحة المهنية والبيئة.

العقيد محمد الفراسي من لجنة الأمن والمتابعة بوزارة الدفاع الكويتية، في مستهل كلمته رحب بالحضور وخص ممثلين سلطنة عمان والسعودية بالترحيب في المؤتمر، وتحدث في ورقته عن مشروعات الحماية الأمنية في المواقع ورؤية الوزارة 2030، وتطرق لموضوع استشراف المستقبل وطالب بتغيير المفهوم الدارج لحماية المواقع من إدارة الأزمات إلى إدارة التوقع للحماية، حيث أن المفهوم الحالي يتركز في كيفية إدارة الأزمات بعد حدوثها، بينما ما يدعو لها هو استشراف المستقبل لاكتشاف الأزمات قبل وقعها ومحاربتها والتخلص منها لخلق بيئة عمل آمنة وخالية من الازمات.

الدكتور أحمد الشطي من وزارة الصحة تحدثت ورقته عن الطاقة الخضراء (النظيفة) والصحة بالمستشفيات وركز على الأهداف العشرة وهي:

  1. القدوة – إعطاء الأولوية للصحة البيئية.
  2. المواد الكيماوية –  استبدال المواد الكيماوية الخطرة بأخرى بديلة آمنة .
  3. المخلفات – تقليل وإعادة تدوير والتخلص الآمن لمخلفات المستشفيات.
  4. الطاقة – تطبيق أفضل وأنظف الطرق وتوليد الطاقة المتجددة.
  5. الماء – التقليل من استهلاك المياه بالمستشفى وتوفير مياه صالحة للشرب.
  6. النقل – تطوير خطط نقل المرضى والموظفين
  7. الطعام – شراء وتقديم غذاء صحي بشكل مستدام.
  8. الأدوية – حفظ الأدوية والتخلص منها بشكل آمن.
  9. المباني – دعم تصميم وبناء المستشفيات الصحية ذات الطاقة النظيفة.
  10. الشراء – شراء منتجات ومواد أكثر أماناً وأكثر استدامة.

وبعدها أعلن محمد رياض انتهاء فعاليات اليوم الأول وذكر الجميع بزيارة المعرض والحضور غداً لفعاليات اليوم الثاني من المؤتمر.

تواصلت فعاليات المؤتمر في اليوم الثاني، الفاضلة بسمة الخليفي رحبت بالحضور وذكرت الجميع بإجراءات السلامة في حالة حدوث طارئ بعدها تم عرض فيديو تعريفي عن كيفية رفع الأحمال.  

وكان الافتتاح مع الفاضل فاضل العلي الذي رحب بالحضور وتحدث عن برنامج اليوم الثاني للمؤتمر وتمنى للجميع التوفيق والاستفادة من المؤتمر والمعرض المصاحب.

محمد رياض لخص أحداث الأمس من المؤتمر، ثم رحب بطلبة الجامعة الذين حضروا للمؤتمر بدعوة خاصة، ولم ينسى شكر الضيوف على حضورهم وكذلك حث الجميع على تحميل البرنامج المعد خصيصاً للمؤتمر. ثم تحدث بإسهاب عن برنامج فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر.

ناصر الشماع – الرئيس التنفيذي للخدمات المساعدة بشركة النفط الوطنية الكويتية – في مستهل كلمته شكر الضيوف الرسمين للمؤتمر، في كلمته تحدث عن المحاور التالية:

  1. أهمية جائزة الجمعية الأمريكية لمهندسي السلامة فرع الكويت وإسهاماتها بالنهوض بالسلامة والصحة المهنية والبيئة.
  2. تعزيز ثقافة السلامة والصحة المهنية والبيئة في مواقع العمل.
  3. التحديات والتطور المستمر في مجال السلامة والصحة المهنية والبيئة.
  4. تدريب المقاولين (3000 موظف) مختلفي الثقافات واللغات.
  5. تطبيق قوانين ولوائح السلامة والصحة المهنية والبيئة.
  6. أهمية عمل ورش وفعاليات السلامة والصحة المهنية والبيئة.
  7. أهمية التطوير المستمر في مجال السلامة والصحة المهنية والبيئة.
  8. أهمية الفحص الطبي للموظفين.
  9. عمل ورش للصحة.
  10. الاستفادة والتعلم من أحداث عام 2017 لنتجنبها في عام 2018.

الجلسة النقاشية المفتوحة الثانية لمدراء السلامة والصحة المهنية والبيئة بعنوان التحول الثقافي من خلال ابتكارات الحماية والسلامة والصحة المهنية والبيئة وأدار الجلسة الحوارية الفاضل أحمد الشطي مع كل من:

  1. الفاضل سالم العازمي – مدير السلامة والصحة المهنية والبيئة – بشركة صناعة الكيماويات البترولية.
  2. عبدالعزيز دشتي – مدير تحليل المخاطر – بالشركة الكويتية لنفط الخليج.
  3. كارل و سكيكتش (CSP, ARM OHST) مجموعة المقاولين الأمريكية للتأمين.

بعد الجلسة توالت أوراق العمل المقدمة بالمؤتمر في مجال النظافة والسلامة والصحة والبيئة. ومن ضمن الأوراق المقدمة كانت ورقة الفاضلة أليس أمبوسعيدي، حيث كانت ممثلة السلطنة الوحيدة في هذا المؤتمر، كانت ورقة العمل عنوانها الآثار الإقتصادية للأمراض المهنية الشائعة /آلام الظهر، وتحدثت ورقتها عن المحاور التالية:

  • تصنف آلام أسفل الظهر إلى صنفين.
  • أسباب آلام أسفل الظهر.
  • الأثار الإقتصادية لآلام أسفل الظهر.
  • إقتصاد الدول وآلام أسفل الظهر.
  • الآثار الإقتصادية لآلام الظهر في سلطنة عمان.
  • المبادئ التوجيهية للصحة المهنية والأنظمة المتعلقة لتقليل وإدارة آلام أسفل الظهر في العمل.

 

تعتبر آلام الظهر أحد الأمراض المهنية الشائعة بين العمال في المؤسسات الصناعية وأكثرها شيوعاً هي آلام أسفل الظهر، فآلام أسفل الظهر عبارة عن إضطرابات عضلية أو إضطراب في الفقرات القطنية – العجزية (فقرات أسفل الظهر). حيث تصنف آلام أسفل الظهر إلى صنفين:

 

حالات غير محددة:

  • هي تلك الحالات التي يشعر فيها المريض بآلام حادة أو مزمنة في فقرات العمود الفقري القطنية الناتجة عن أسباب غير عضوية كتلك الناتجة عن الحمل وأمراض النساء كآلام الحيض, وتآكل العمود الفقري، وكذلك حالات إلتهابات العمود الفقري.
  • ألم ثانوي ناتج عن عوامل سببية لا يمكن التعرف عليها.
  • تنتج عن أسباب ميكانيكية مرضية غير واضحة.
  • أغلب حالات آلام اسفل الظهر تعرف على أنها حالات غير محددة.
  • يتم تشخيص الحالة طبقا للفترة الزمنية التي يشعر فيها المريض بالألم:-
        1. آلام حادة: يستمر فيها الألم لفترة < 3 أسابيع
        2. آلام تحت الحالة : 6 أسابيع – 3 شهور
        3. آلام مزمنة:- > 3 شهور

حالات محددة:

  • الحالات ذات المسببات العضوية والناتجة عن أسباب مرضية ميكانيكية كالديسك، وهشاشة العظام، والأورام، وإضطراب التمثيل الغذائي، وإضطراب جهاز المناعة الذاتي.
  • 10% من حالات آلام أسفل الظهر تعتبر محددة.

 

أسباب آلام أسفل الظهر

  • عوامل لها علاقة بالعمل:-

1) عوامل فيزيائية

  • رفع وحمل وسحب أوزان ثقيلة ( > 25 كجم)
  • وضعيات الجسم الغير ملائمة أثناء العمل
  • إهتزاز الجسم كامل
  • الجهد اليدوي القوي
  • الوقوف والجلوس لفترات طويلة ( ≥ ساعتين)

2) عوامل إجتماعية – نفسية

  • دعم المسؤول
  • دعم زملاء العمل

 

فبغض النظر عن نوعية هذه الدراسات، وعينة الأشخاص الذين أجريت عليهم الدراسة، وحجم هذه العينة، ومدة الدراسة ومكانها، اغلبها سلطت الضوء على قوة العلاقة  بين هذه العوامل وبين ظهور الأعراض فأثبتت ضعفها إلا القليل منها الذي أثبت عكس ذلك.

 

  • عوامل شخصية مثل:-
  1. العمر
  2. مستوى التعليم
  3. عدم ممارسة الرياضة
  4. زيادة الوزن والسمنة
  5. التدخين

الأثار الإقتصادية لآلام أسفل الظهر

  • آثار مباشرة:

1) الرعاية في المستشفيات

2) إعادة التأهيل الصحي

  • آثار غير مباشرة:

1) أيام العمل المفقودة من خلال الإجازات المرضية وكثرة الغياب عن العمل

2) التقاعد الطبي

3) المطالبة بالتعويض والعجز

 

إقتصاد الدول وآلام أسفل الظهر

أثار غير مباشرة آثار مباشرة إسم الدولة
93% = 6.4 مليار دولار أمريكي

(3.1 مليار بسبب الغياب, 1.5 مليار بسبب العجز)

7% = 367.6  مليون دولار أمريكي

  • 3856 $ للمرضى الداخليين أو المرضى المنومين لكل حالة من آلام الظهر
  • 199 $ للمرضى الخارجيين (المراجعين للعيادات الخارجية لكل حالة
هولندا
101 مليون يوم فقد بسبب آلام الظهر المرتبطة بالعمل —— الولايات المتحدة الأمريكية
تتجاوز 10.5 مليار جنيه إسترليني 1.65 مليار جنيه إسترليني المملكة المتحدة
54% 46%  (1322 يورو لكل مريض سنويا) ألمانيا
الآثار الغير مباشرة > الآثار المباشرة السويد

 

الآثار الإقتصادية لآلام الظهر في سلطنة عمان

  • أظهرت الإحصائيات للأعوام 2014 و2015 و2016 والخاصة بالعمانيين العاملين في القطاع الخاص والمصابين بإصابات في الظهر بأنالإصابات فيها متفاوتة ما بين إرتفاع وإنخفاض، حيث وصل مجموعها في هذه الثلاثة سنوات ما يقارب 67 حالة، بعدد أيام إنقطاع عن العمل تساوي 3336 يوم.
  • تفاوتت أسباب الإصابات بين حوادث المرور، وإنزلاق ووقوع العامل. وسقوط من أعلى، وحمل أو نقل أشياء ثقيلة، وأسباب أخرى، حيث كانت حوادث السير أكثر الأسباب شيوعاً خلال هذه السنوات بنسبة بلغت 43.3%، يليها إنزلاق ووقوع العامل بنسبة 28.4%.
  • بلغت مجموع الحالات التي تخلف لديها عجز حوالي 15 حالة، 9 منها عجز تصل نسبته أقل من 30%، و6 حالات يساوي العجز لديها 30% أو أكثر.
  • 72% من هذه الحالات حدثت بين الساعة 6:00 صباحاً و6:00 مساءاً.

 

المبادئ التوجيهية للصحة المهنية والأنظمة المتعلقة لتقليل وإدارة آلام أسفل الظهر في العمل

  • تخطيط جميع عمليات الرفع التي تتضمن معدات الرفع بشكل صحيح من قبل شخص مختص ويتم الإشراف عليها بشكل ملائم  وتنفيذها بطريقة آمنة.
  • أن تكون جميع المعدات المستخدة في الرفع مناسبة للغرض ومناسبة للمهمة أيضاً.
  • لابد ان تخضع المعدات لفحص شامل دوري,  وحفظ السجلات الخاصة بجميع الفحوصات الدورية.
  • الإبلاغ عن أي عيوب وجدت إلى كل من الشخص المسؤول عن المعدات والسلطة التنفيذية ذات الصلة.
  • تجنب عمليات المناولة اليدوية الخطرة إلى اقصى حد ممكن عملياً.
  • تقييم أي عمليات مناولة خطرة لا يمكن تجنبها.
  • إدارة وإعادة تأهيل الأفراد الذين يعانون من الإضطرابات العضلية-العظمية (لها تأثير كبير للحد من إطارة الفترة الزمنية للمرض وكذلك الإجازات المرضية).
  • تقييم العامل صحياً قبل التوظيف يعد امراً ضرورياً لتحديد الأشخاص الذين هم أكثر عرضة لخطر تطور هذه الآلام.
  • التدريب والتعليم نهجان هامان للوقاية من آلام اسفل الظهر وإدارة السلامة والصحة المهنية.
  • يجب أن تكون السياسة المتعلقة بالصحة والسلامة المهنية في المؤسسة إلزامية للمساعدة في خفض الحوادث والإصابات التي من الممكن أن تؤدي إلى تطور آلام أسفل الظهر.
  • ممارسة الرياضة من أجل تقوية العضلات وعدم الإعتماد الكلي على العمود الفقري في النشاطات العملية.
  • ينصح خبراء الصحة المرضى الذين يعانون من آلام اسفل الظهر الناتجة عن الجلوس على المكتب أمام شاشة الحاسب الآلي لفترات طويلة بالإستراحة كل 30 او 45 دقيقة لمدة لا تقل عن دقيقتين.
  • التأكد من مكان العمل الذي يعما فيه من حيث وضعية المقعد ومكان شاشة الحاسب الآلي ومكان لوحة المفاتيح وإرتفاع المقعد وكذلك مكان الفأرة.
  • ملاحظة وضعية جلوسه على المكتب بشكل صحيح.
  • إن لم يكن متأكداً من ذلك يمكنه أن يطلب من مسؤول الصحة والسلامة في مؤسسته تقييم مكان عمله.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق